ينتشر الفن بأنواعه في المنطقة العربية، من الغناء إلى التمثيل والرسم والفنون الاستعراضية.. ولكن، لا يسد حاجة غالبية الفنانين، الذين يحتاجون إلى عمل ثابت أو مصدر دخل حصري.

والكثير من الفنانين في التاريخ، لا سيما المغنين منهم، لم يحصلوا على ما استحقوه من تقدير مادي أو ضمان معيشي، وذلك لأسباب قد ترتبط بعدم الالتزام بفرض القوانين المتعلقة بالملكية الفكرية أو حقوق نشر الأعمال، ما جعل غالبية هؤلاء،

ورغم أن الأمر قد يكون اختلف بعض الشيء في وقتنا الحالي، مع انطلاق تطبيقات ومنصّات عربية تحرص على عرض الأعمال الفنية الموثقة بحقوق نشرها، إلّا أن العديد من الفنانين قد اعتادوا على العمل في مهن أخرى بجانب مواهبهم الفنية، وذلك لاعتمادها كوسيلة دعم مادي، أو مجرد وسيلة تساعد في تسليط الضوء على نجوميتهم.

وقد التحق مؤخراً الفنان المصري هاني شاكر، بزملائه الفنانين، الذين يديرون أعمالاً أخرى، ليفتتح مطعماً جديداً في العاصمة المصرية القاهرة، يحمل اسم “علّي الضحكاية” وهي أحد أشهر أغاني شاكر الملقب بأمير الغناء العربي

وقد نشر المقهى والمطعم الذي يتخذ من شارع شهاب المهندسين في خان يونس موقعاً له، على صفحته في موقع فيسبوك، صوراً ومقاطع فيديو عديدة لافتتاح المطعم.

كما ظهر تصميم المطعم في العديد من الصور، والذي تميز بصور لفنانين من العالم العربي تزيّن جدرانه، مثل جورج وسّوف، وصابر الرباعي، وإليسا، ووائل جسّار، ونانسي عجرم.

وتذكر صفحة المطعم والمقهى أيضاً، أن “علّي الضحكاية” يعتبر أكبر مقهى في منطقته، بالإضافة إلى الإشارة له أيضاً، كـ”بيت فنانين مصر”. ووفقاً لصفحة المطعم على فيسبوك، فمن المقرر أن يقدم المطعم أطباقاً عالمية.