اتفقت القاهرة والخرطوم على الربط الكهربائي بين #مصر والسودان، ضمن مباحثات أجراها وزير الكهرباء المصري محمد شاكر مع نظيره السوداني معتز موسى في #الخرطوم السبت.

ويأتي هذا التطور بعد يوم واحد من فشل المباحثات الثلاثية بين #مصر والسودان وإثيوبيا في التوافق على القضايا العالقة حول #سد_النهضة.

وقال بيان صادر عن وزارة الري والموارد المائية السودانية إن “المباحثات ركزت على سبل التعاون في مجال الربط الكهربائي والطاقات المتجددة بين البلدين وتبادل الخبرات وبرامج التدريب للكوادر السودانية”.

وقال وزير الري والكهرباء السوداني، معتز موسي إن زيارة وزير الكهرباء المصري تعتبر تاريخية بعد توجيهات رئيسي البلدين للربط العاجل للكهرباء بين البلدين.

من جانبه قال وزير الكهرباء المصري إن اللجان الفنية المتخصصة سوف تزور #السودان في أقرب وقت ممكن لتنفيذ خط الربط بين الطرفين، ويبلغ عجز السودان من الكهرباء 40% من احتياجات الدولة.

وتسعى مصر لتعزيز العلاقات الاقتصادية مع دول حوض النيل.

وفي فبراير من العام الحالي، أعلنت الحكومة المصرية عن دراسة لتفعيل مشروع الربط الكهربائي مع السودان وإثيوبيا عبر مد خطوط ربط من 4 دوائر كهربائية على جهد 500 كيلو فولت وبطول 1600 كيلو متر.