اكتسح ليفربول ضيفه مانشستر سيتي بثلاثية نظيفة، في ذهاب الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا، ليقترب من المربع الذهبي، في الوقت الذي هزم فيه برشلونة ضيفه روما برباعية مقابل هدف وحيد.

فعلى أرضية ملعب “أنفيلد رود” في مدينة ليفربول، افتتح النجم المصري محمد صلاح أهداف “الريدز” عند الدقيقة 11، قبل أن يضيف الإنجليزي أوكسليد تشامبرلين، الهدف الثاني عند الدقيقة 21.

وأطلق السنغالي ساديو ماني، رصاصة الرحمة على الضيوف عند الدقيقة 31، بالهدف الثالث الذي صنعه صلاح، لينتهي الشوط الأول بثلاثية نظيفة.

حاول السيتي العودة في المباراة في الشوط الثاني، لكن روح ليفربول، والأداء المميز الذي قدمه لاعبوه دفاعيا، رغم خروج صلاح مصابا، جعل النتيجة تبقى على حالها حتى النهاية.

من جانبه، اكتسح برشلونة ضيفه روما الإيطالي برباعية مقابل هدف وحيد في المباراة التي أقيمت على أرضية ملعب “كامب نو”، ليضع قدما في نصف النهائي.

يذكر أن مانشستر سيتي أصبح بحاجة للفوز برباعية نظيفة في الإياب ليعبر للمربع الذهبي، في حين يحتاج روما لتحقيق الفوز بثلاثية نظيفة في مباراة العودة لإقصاء برشلونة.