وتعكف أجهزة الأمن حاليا في البحث حول سبب الانتحار، حيث قالت العائلة إن نجلها يمر بأزمة نفسية حادة تأثرا بما تعرض له والده من اتهامه بقضية فساد مالي وحبسه على ذمتها.

البرلماني السابق حمدي الفخراني والد الشاب المنتحر

وتبين من المعاينة الأولية أن نجل البرلماني قام بشنق نفسه داخل غرفة نومه بمنزل العائلة، وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري والبحث عن ظروف وملابسات الواقعة. وتم إخطار النيابة التي تولت التحقيق، وأمرت بتشريح الجثة.

وكانت محكمة مصرية قد قضت بحبس البرلماني السابق حمدي الفخراني عامين بتهمة استغلال النفوذ وتلقي رشوة.

وألقت مباحث الأموال العامة القبض على البرلماني السابق، حيث كان يشغل رئيس جمعية مكافحة الفساد، بمنطقة الشيخ زايد بأكتوبر، لقيامه بتقاضي 3 ملايين جنيه ونصف كمقدم لمبلغ 50 مليون جنيه من بعض مواطني محافظة المنيا، مقابل التنازل عن دعاوى قضائية ضدهم بعد قيامهم بشراء إحدى شركات الأقطان التي باعت المحالج الخاصة بها منذ عشرين عاما.

وقامت أجهزة المساعدات الفنية بوزارة الداخلية بتصوير وتسجيل الفخراني، وهو يتلقى مبلغ 3.5 مليون جنيه نظير تنازله عن الدعاوى التي أقامها ضد المواطنين.

وتم الإفراج عن الفخراني بعد قضاء فترة العقوبة في سبتمبر الماضي.