أغلقت لجان التصويت أبوابها في ثاني أيام #الانتخابات_الرئاسية_المصرية التي انطلقت، أمس، وتستمر حتى الغد.

انتخابات يتنافس فيها الرئيس المنتهية ولايته عبد الفتاح #السيسي، ورئيس حزب الغد موسى مصطفى موسى.

وفي غياب منافسة فعلية، تشكل نسبة المشاركة التحدي الوحيد للسلطات التي لم تنشر الثلاثاء حتى الآن أي بيانات رسمية، حسب الوكالة الفرنسية، ويحق لقرابة 60 مليون ناخب الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات التي تجرى على مدار ثلاثة أيام حتى يوم الغد الثامن والعشرين من مارس الجاري.