وروت شروق القصة وتقول إنها رسمت الفنان ويل سميث لحبها له وإعجابها به وبفنه وعبرت في الصورة عن حالة مزاجية للفنان الكبير ونشرتها على حساباتها على مواقع #التواصل_الاجتماعي، طالبة من متابعيها وأصدقائها أن يرسلوها له عبر صفحته وخلال شهرين حصلت الصورة على 10 آلاف إعادة تغريد، ووصلت بالفعل للفنان العالمي وكانت مفاجأة بالنسبة لها ما حدث بعد ذلك.

وقالت إن الفنان نشر الصورة التي رسمتها له على حسابه بإنستغرام، وأشاد بموهبتها وعبر عن إعجابه بالصورة وهو ما أسعدها، مضيفة أن شهادة فنان كبير بحجم #ويل_سميث لرسمها بمثابة شهادة تقدير لها.

وذكرت أنها تتابع أفلام ويل سميث ونالت تفاصيل صورته وملامح وجهه إعجابها وشعرت برغبتها في رسم صورة له، مؤكدة أن العمل في رسم الصورة استغرق 3 أسابيع.

وقالت إنها رسمت صورة أخرى للاعب المصري الكبير #محمد_صلاح وساعدها الفنان محمد هنيدي في توصيل الصورة له، وأشاد صلاح بها وبرسمها وأرسل لها رسالة شكر.

وأوضحت شروق، وهي خريجة كلية الهندسة، أنها تركت الهندسة وتفرغت للفن وتبذل جهوداً كبيرة لتوصيل فنها للعالم وستعمل على إقامة معرض يضم كافة لوحاتها الفنية التي تعبر من خلالها عن حالة كل شخصية على حدة وطبيعتها ومكنونات نفسها وتعبيراتها الداخلية والخارجية وتحاول أن تقدم من خلال الصورة تحليلاً شخصياً ونفسياً لصاحبها.