تعرض نجم باريس سان جيرمان نيمار دا سيلفا، لإصابة خطيرة، اضطر على أثرها للخروج من الملعب محمولا على نقاله، قبل نهاية مباراة فريقه مع مارسيليا في كلاسيكو فرنسا بعشر دقائق.

وجاءت الإصابة دون أي احتكاك مع لاعبي الخصم، حيث شعر نيمار بالألم وهو يحاول افتكاك كرة من لاعب مارسيليا بوناسار، لكنه فجأة سقط على الأرض وبدأ بالبكاء من شدة الآلم.

وأمسك نيمار بقدمه بشدة وهو يبكي، ويبدو أن الإصابة في مفصل الكاحل، وقد تكون خطيرة، وقد تتسبب في غيابه عن الملاعب لفترة طويلة، وتهدد مشاركته في لقاء الإياب المقرر مع ريال مدريد الإسباني المقرر في السادس من الشهر المقبل، في دور الـ 16 من دوري أبطال أوروبا.

واضطر باريس سان جيرمان للعب بـ10 لاعبين بعد خروج نيمار، حيث استنفذ يوناي أيمري تغييراته الثلاثة خلال اللقاء.

وانتهت المباراة بفوز البي إس جي على مارسيليا بثلاثية نظيفة، سجلها كيليان مبابي ورونالدو مدافع مارسيليا في مرماه وإدينسون كافاني.

وساهم نيمار بالهدف الثاني بعد أن تحولت تسديدته التي تلقاها من رابيو إلى الشباك بعد اصطدامها بقدم رونالدو، كما مرر كرة الهدف الثالث لكافاني، بشكل رائع.