وأينما أدرت وجهك، تجد إعلانات وعيادات التجميل، خاصة في منطقة غانغام، التي يوجد فيها أكثر من ألف عيادة مختصة بالتجميل.

ويقول الدكتور باي جونسونغ، المختص في الجراحة التجميلية، إن السوق الكوري تنافسي للغاية، والكوريون يحبون التغيير وتجربة أشياء جديدة، وإثارة انتباه المحيطين بهم، وبالتالي يقبلون على عمليات التجميل بشكل كبير.

تسهيلات حكومية

وقد دفع نمو سوق الجراحات التجميلية الحكومة في كوريا الجنوبية إلى تقديم تسهيلات ومزايا لبعض المستشفيات، بعد أن دخل خزينتها أكثر من 120 مليون دولار أميركي من الجراحات التجميلية.

وقد وضعت الحكومة خطة لاستقطاب مليون سائح سنويا، يقصدون البلد من أجل إجراء عمليات تجميل.

ويقول أليسون رينز، من إدارة مستشفى جي كاي، إن الحكومة باتت تعطي شهادات للمستشفيات المعتمدة لخدمة المرضى الأجانب وتقديم خدمة عالية الجودة لهم، وللحصول عليها يجب التوفر على 120 معيارا.

انتقادات

إلا أن مؤسسة مترو سول، أعلنت أنها ستحظر إعلانات عمليات التجميل بحلول 2022، وتستعيض عنها بإعلانات ثقافية وفنية، بعد الشكاوى التي تلقتها من المجتمع المدني بشأن كثرة إعلانات التجميل.

وتقول مؤسسات المجتمع المدني إن كثرة إعلانات التجميل تعطي صورة سيئة عن المرأة، تتنافى وقيم المجتمع الكوري الجنوبي.