الرئيسية / الوطن العربي / الأهلي يرد على صورة الخطيب المثيرة للجدل مع آل الشيخ

الأهلي يرد على صورة الخطيب المثيرة للجدل مع آل الشيخ

رد عدلي القيعي، مدير إدارة التعاقدات بالأهلي، على صورة محمود الخطيب رئيس القلعة الحمراء، التي أثارت جدلا كبيرا عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حيث ظهر فيها منحنيا تجاه تركي آل الشيخ، الرئيس الشرفي للنادي.

وتواجد الخطيب مع رئيس هيئة الرياضة بالسعودية في مدرجات استاد الأمير فيصل بن فهد بالرياض، في المباراة الودية التي جمعت بين الأهلي ونجوم الدوري السعودي، وانتهت بفوز الأحمر (1- 0) بهدف باكا.

وقال القيعي، في تصريحات إذاعية لبرنامج “ملعب 9090″، صباح اليوم الأحد: “من الطبيعي أن يتكئ أي شخص يحاور من بجانبه، حتى لا يسمع باقي الموجودين ما يقولانه”.

وواصل “من يرد أن يصور العلاقة بأنها رسمية، فإنها ليست كذلك، هي علاقة ودية وأبسط من البروتوكولات، هذا الكلام لا يجب الالتفات إليه، ومن يثِر هذا الأمر لا يحب النادي الأهلي”.

وأكمل: “فضلا عن ذلك هناك ظروف تتعلق بالخطيب نفسه، ونحن لسنا بحاجة لمناقشتها أو تفسيرها”.

من جانبه، روى القيعي تفاصيل الجلسة التي جمعت ناديه مع تركي آل الشيخ، بعدما أبدى الأخير تحفظه على بعض مسؤولي الأهلي، مطالبا مجلس الإدارة بالتوضيح للجماهير بدوره في صفقة صلاح محسن التاريخية.

وكشف: “البعض حاول الوشاية لإحداث وقيعة بين الأهلي وتركي آل الشيخ”، مضيفا “تجرأت في الجلسة، وطلبت منه السماح بطرح سؤال، فقال لي تحدث من قلبك، وقلت إن الجماهير لا تتفهم العلاقة جيدا، ليؤكد لي أن الموضوع بسيط للغاية”.

وأتم: “طلبت منه توضيح الأمر عبر صفحته أمام الرأي العام، حتى لا يسمح لمن لا يريدون استمرار هذه العلاقة بإفسادها”، مضيفا: “في هذه الجلسة، تحددت الأطر العامة للتعامل في الفترة المقبلة، وكل شيء بات واضحا”.

جدير بالذكر أن تركي آل الشيح تراجع عن تصريحاته التي أطلقها، مساء الأربعاء، في مداخلة هاتفية، وأكد عبر صفحته الرسمية على فيسبوك أن العلاقة ستظل ناجحة لصالح الكيان الكبير على حدة وصفه

Comments

comments

رغي ستات: هتقولي كل اللي انتي عاوزاه وهنرد عليكي احنا وكل الناس الموجوده من غير ما نعرف شخصيتك وده من خلال موقعنا او الموبايل ابلكيشن

شاهد أيضاً

آلام في كتف صلاح عشية مواجهة روسيا

أظهر محمد صلاح علامات على وجود آلام في كتفه الأيسر المصاب، أثناء مشاركته في الحصة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *