ألقت أجهزة الأمن المصرية القبض على المتهمين بالاعتداء بالضرب على المستشار هشام جنينة، الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات، والذي اختير نائباً للفريق سامي عنان، رئيس الأركان السابق، خلال حملته الرئاسية.

وتبين أن المتهمين هم السيد شرنوخ، 31 عاما وأحمد بيومي، 28 عاما، صاحب مقهى، وأشرف مخلوف، 40 عاما ، صاحب مطعم.

ووفقا لمصدر أمني بمديرية أمن القاهرة فقد تبين أنه أثناء سير المستشار هشام أحمد فؤاد جنينة، وشهرته “هشام جنينة” الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات بالسيارة رقم “و ر د 942″، ملك زوجته وفاء محمد حسن فريج، في تمام الساعة التاسعة صباحا، وأثناء عبور المتهمين الثلاثة صدم سائق سيارة جنينة أحدهم بسيارته، محدثاً إصابة به عبارة عن كسر في الساق اليمنى.

أحد المتهمين

وأضاف أنه أثناء ذلك حدثت مشادة كلامية بين المستشار جنينة، وأفراد الطرف الثاني، وتطورت لمشاجرة بالأيدي ما أسفر عن إصابة أحد أفراد الطرف الثاني، بجرح قطعي في الرأس، وآخر بجرح قطعي في اليد اليسرى، وإصابة هشام جنينة، في القدم اليسرى واليد اليمني، وإصابة سائقه ويدعى رمضان إدريس إبراهيم 31 سنة، بإصابات طفيفة.

وذكر المصدر الأمني أنه تم نقل أطراف الواقعة للمستشفى لتلقي العلاج، وحرر كل من الطرفين محضراً في الطرف الآخر، وأخطرت النيابة للتحقيق.