التقى الرئيس المصري عبد الفتاح #السيسي، مساء السبت بالرئيس السوداني عمر #البشير، وذلك على هامش اجتماعات القمة الإفريقية في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

وقال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة #مصر، إن الرئيس السيسي أكد خلال اللقاء الذي اتسم بالأخوية والمصارحة والمكاشفة على خصوصية وقوة العلاقات المصرية السودانية والروابط التاريخية التي تجمع بين البلدين على كافة المستويات، مؤكداً مواصلة جهود تعزيز التعاون بين الدولتين، وحرص مصر على التشاور والتنسيق المتواصل مع #السودان حيال مختلف الموضوعات والملفات، لاسيما في ضوء التحديات المشتركة التي يفرضها الوضع الإقليمي الراهن.

وأضاف المتحدث الرسمي أن الرئيس السوداني عمر البشير أكد خلال اللقاء على ما يجمع شعبي وادي النيل من تاريخ مشترك ووحدة المصير، مؤكداً حرص بلاده على تطوير التعاون الثنائي مع مصر على كافة الصعد.

وعبر الرئيس السوداني عن تقديره لحرص مصر على التشاور مع السودان، مؤكداً على ما يعكسه ذلك من عُمق العلاقات التاريخية الخاصة التي تربط بين البلدين. وأشار الرئيس السوداني إلى أن التحديات الناتجة عن الأوضاع الإقليمية الراهنة تحتم على البلدين مواصلة التنسيق المكثف بينهما بما يساهم في تحقيق مصالحهما المشتركة.

وذكر السفير بسام راضي أن اللقاء شهد تباحثاً حول مختلف جوانب العلاقات الثنائية وسبل الدفع قدماً بالتعاون بين البلدين، حيث اتفق الرئيسان على تشكيل لجنة وزارية بين الجانبين للتعامل مع كافة القضايا الثنائية وتجاوز جميع العقبات التي قد تواجهها.

وأكد الرئيسان أهمية مواصلة التنسيق والتشاور المكثف من أجل ترسيخ التعاون خلال الفترة القادمة والعمل على إعطاء قوة دفع جديدة للعلاقات في كافة جوانبها وتحقق نقلة نوعية تلبي طموحات الشعبين الشقيقين.