الرئيسية / حوادث / أسرة ضحية مصحة البدرشين: عذبوه حتى الموت وطالبونا بدفع 1500 جنيه

أسرة ضحية مصحة البدرشين: عذبوه حتى الموت وطالبونا بدفع 1500 جنيه

اشترك لتصلك أهم الأخبار

عندما طبع محمد إبراهيم، الشاب العشرينى، قبلة على جبين والديه، وتوجه برضا إلى مصحة سقارة لعلاج الإدمان في منطقة البدرشين جنوب الجيزة، اطمئن الوالدان بأن حياة جديدة تنتظر نجلهما الذي كان يعانى إدمان المخدرات، بحسب قولهما، إلا أن حلهما سرعان ما تبدد باستلامهما ابنهما جثة هامدة جراء تعذيب لحق به.

استمعت الأم هدى أحمد، ربة منزل، من جيرانها بكفر طهرمس في بولاق الدكرور، أن هناك مصحة تعالج الشباب المدمن وأسعارها بسيطة: «عرضت الفكرة على ابنى فقبلها على الفور، خصوصًا وأنه كان يريد بدأ حياة جديدة»، تقول «هدى» لـ«المصرى اليوم»، إنهم اتصلوا بالدكتور (أحمد.ع)، مالك المصحة، 26 ديسمبر الماضى، وأرسل الأخير سيارة ملاكى إلى محل سكن الأسرة لاصحطاب الابن محمد، وقبل تحرك السيارة طالبونا بدفع مبلغ 700 جنيه كعربون، وعقب يومان من دخول الابن المصحة اتصلنا بالدكتور «عاطف» وطالبنا زيارة نجلنا، إلا أنه أكد «الزيارة يا حاجة بعد 15 يومًا».

«المصري اليوم» تحاور أسرة ضحية مصحة البدرشين

هنا احترق قلب الأم «هدى»:«لم أطق الانتظار لزيارة ابنى، وقلبى بدأ يحدثنى بأن شرًا ينتظر فلذة كبدى»، فتؤكد السيدة الخميسينة، والدموع تملأ عيناها:«بعد إلحاحى الشديد على الدكتور أحمد، قال لىّ شرفينا بالزيارة يوم الجمعة، وبالفعل اصطحبت زوجى إلى هناك، وأحضرت مبلغ 500 جنيه أخرى طالب بهم مالك المصحة».

ظل الابنان يقفان أم كوبرى المدير طيلة مدة ساعة حتى حضرت سيارة ملاكى يستقلها سائق مالك المصحة لتوصليهما:«الخوف زار قلبى عندما رأيت المصحة المحاطة بأراضٍ زراعية شاسعة، ولا تحمل أعلاها أي لافتة تدل على طبيعة عملها، بخلاف إننى شاهدت فيلا وليس مبنى لعلاج المرضى من الإدمان»، تحكى «هدى» وهى ترتجف، كأنها تحاكى الموقف لأول مرة:«بالكاد رأيت محمد ابنى، 5 دقائق، داخل ممر ويفصل بيننا زجاج، وكان شخصًا يمسك بذراعة متحكمًا في حركته».

«لو سمحتهما جهزا 1500 جنيه خلال بضعة أيام كباقى مصاريف العلاج»، يقول الأب إبراهيم، وهو بائع متجول:«إنه رجل أرزقى بسيط ولم يكن لدية مصدر دخل ثابت، وابنه محمد كان يعمل في تشييد المبانى، وهو الوحيد الذي كان يعاونه».

مرت قرابة 8 أيام منذ زيارة الابن، وفوجئ والداه باتصال مالك المصحة، وتحدث إليهما بلهجة مليئة بالحدة:«أنا منتظر الفلوس بزيادة 500 جنيه لشراء سجائر لابنكما!»، هنا استعطفت «هدى» الدكتور أحمد بأن ينتظرهما بضعة ساعات وبحد أقصى يوم 10 يناير الجارى «نكون جمعنا لك الفلوس كلها».

«المصري اليوم» تحاور أسرة ضحية مصحة البدرشين

كخلية نحل تحركا والدا «محمد» تحدثا إلى كل أقربائهما والجيران، ودبرا كل الأموال اللازمة، «خلاص كنّا رايحنا لمحمد يوم الثلاثاء قبل الماضى، إلا أنه فارق الحياة قبل أن يودعنا قتلوه»، قالتها «هدى» في ألم:«تخيل الدكتور أحمد اتصل بىّ يوم الوفاة الإثنين الماضى، وطالبنى بالحضور وقال (يا حاجة ابنك أغمى عليه)».

لم تتحمل الأم تلك المكالمة الهاتفية «جريت على الشارع رفقة ابنى الصغير أحمد، وقابلتنا في الطريق أمام مستشفى الهرم سيارة ملاكى تابعة لمالك المصحة، وكان يستقلها 3 أشخاص أحدهما أخبرنى بالحقيقة (شدى حيلك)، بعدما حصلوا على 1500 جنيه».

فجأة واجهت «هدى» والطفل «أحمد» مصيرهما: «جثة محمد كانت في سيارة ملاكى أخرى في نهر الطريق العام»، تبكى الأم:«حبيبى صاحب الـ27 عامًا مات وعليه آثار تعذيب.. في الشارع صرخت بأعلى صوت (قتلوا ابنى)».

نقلت الأم جثمان نجلها إلى المنزل، أحضرت نحو 4 أطباء لتوقيع الكشف على «محمد»:لم أتخيل وفاته في الطريق إلى بيتى كنت أسأل المارة (معاكم برفان لاستفاقة ابنى)، والصدمة الأطباء جميعهم أكدوا لىّ الخبر المشؤوم!«..لتضيف:»ابنى مات بدر كنت أعده ليكون عريسًا، هو فقط كان يتعاطى الحشيش».

حرر والد «محمد» محضرًا بدائرة قسم شرطة بولاق الدكرور محل سكنه، وجاء بتقرير مفتش الصحة الأولىّ:«بعد توقيع الكشف الطبى على المتوفى تبين أنه جثة هامدة مع وجود إصابات وجروح بالفم وآثار كدمات في الرقبة ونزيف في الأنف والأذن واشتباه بكسر قاع الجمجمة، ولا يمكن تحديد سبب الوفاة أو معرفة السبب، والجثة تحت تصرف النيابة».

واتهمت أسرة الشاب المتوفى، مالك المصحة بتعذيب نجلهم، خلال تحقيقات نيابة بولاق الدكرور، برئاسة المستشار هشام رفعت، وقالوا:إنهم عثروا على آثار حروق بسجائر بأنحاء متفرقة من الجسد«، ولا تزال التحقيقات مستمرة.

ومن جانبه، رفض مالك المصحة الحديث إلى «المصرى اليوم»، فيما أكدت أسرة «محمد» أنه دائم الاتصال بهم من أجل التصالح، وإنهم قرروا مقاضاته.

«المصري اليوم» تحاور أسرة ضحية مصحة البدرشين

Comments

comments

رغي ستات: هتقولي كل اللي انتي عاوزاه وهنرد عليكي احنا وكل الناس الموجوده من غير ما نعرف شخصيتك وده من خلال موقعنا او الموبايل ابلكيشن

شاهد أيضاً

أول قرار من النيابة ضد المتهم بقتل طفلي الدقهلية

أمرت نيابة شمال الدقهلية بحبس محمود نظمى المتهم بقتل طفليه ريان ومحمد اللذين لقيا مصرعهما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *