الرئيسية / العالم / السيسي مخاطبا السودان واثيوبيا: “مصر لا تحارب أشقاءها”

السيسي مخاطبا السودان واثيوبيا: “مصر لا تحارب أشقاءها”

السيسيمصدر الصورة Getty Images

قال الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، إن بلاده لا تعتزم الدخول في حرب مع السودان أو إثيوبيا، وسط الخلافات مع هذين البلدين بشأن حصص واستخدامات مياه نهر النيل.

وأضاف السيسي في تصريحات له على هامش افتتاح مشروعات تنموية في محافظة المنوفية بثها التفزيون المصري الرسمي “مصر لا تحارب أشقاءها…وأوكد لكم يا مصريين وأقوله للأشقاء في السودان وإثيوبيا، مصر لا تتآمر ولا تتدخل في شؤون أحد”.

ويعد ذلك أول تصريح للسيسي منذ تعزيز السودان لقواته العسكرية على حدوده الشرقية مع إريتريا إثر ما قال إنه”تهديد من قوات مصرية وإريترية هناك”.

ويخشى المصريون من أن يؤثر سد النهضة الضخم الذي تبنيه إثيوبيا على كمية المياه الواصلة إلى بلادهم، التي تعتمد كليا على نهر النيل.

وظلت مصر لوقت طويل تركز على أن لها حقوقا تاريخية في استخدام مياه النيل، لرفض أي مشروعات على النهر، الذي يعد أطول أنهار العالم.

ولمصر خلاف مستمر أيضا مع السودان بشأن مثلث حلايب، الواقع قرب البحر الأحمر في منطقة حدودية غنية بالمعادن. ويدعي كلا البلدين السيادة عليه. بيد أنه يخضع حاليا للسيطرة المصرية.

وتوترت العلاقات بين الخرطوم والقاهرة في الأسابيع الاخيرة حيث استدعى السودان سفيره في القاهرة للتشاور الأسبوع الماضي وسط سجال إعلامي حاد بين البلدين بخصوص ملفي سد النهضة وحلايب وشلاتين.

وفي مايو/أيار، منع السودان استيراد المنتجات الزراعية والحيوانية المصرية.

وطالب الرئيس المصري وسائل الإعلام المصرية بالحرص على ألا تكون هناك ألفاظ أو تصرفات مسيئة عند تناول تلك الملفات.

مصدر الصورة GETTY IMAGES
Image caption سيكون سد النهضة الأثيوبي أكبر سد في أفريقيا

وقال السيسي في خطابه المتلفز إن سعي بلاده لتقوية جيشها “من مطالب الأمن القومي المصري، وطبقا لمفاهيم الأمن أن يكون لديك قدرة عسكرية لحماية السلام الذي اتحدث عنه”.

وأضاف “نحن حريصون على أن نكون داخل حدودنا ولا نتآمر على أحد أو نتدخل في شؤون الآخرين”.

وقد أعلن الرئيس المصري الأسبوع الماضي أن بلاده تبني معملا ضخما لتنقية ومعالجة مياه الصرف الصحي للتعامل مع أي شح محتمل للمياه.

وزار وزير الخارجية المصري العاصمة الإثيوبية الشهر الماضي لإجراء محادثات بشأن مشروع سد النهضة على مجرى النيل الأزرق.

مصدر الصورة EPA
Image caption وقع زعماء مصر والسودان وإثيوبيا وثيقة إعلان مبادئ بشأن سد النهضة في عام 2015

ومن المتوقع أن يصل رئيس الوزراء الإثيوبي للقاهرة الأسبوع الجاري لعقد مباحثات رفيعة المستوى مع المسؤولين المصريين حول العلاقات الثنائية، بحسب السفير الإثيوبي في القاهرة.

وقد صمم السد الهايدروليكي الإثيوبي لإنتاج 6 آلاف كيلو وات من الطاقة الكهربائية، أي ما يعادل انتاج ستة مفاعلات نووية.

وبدأ بناء السد في عام 2012، وكان متوقعا افتتاحه في عام 2017، بيد أن وسائل الإعلام الإثيوبية تقول إن نسبة 60 في المئة فقط قد انجزت من بنائه.

Comments

comments

رغي ستات: هتقولي كل اللي انتي عاوزاه وهنرد عليكي احنا وكل الناس الموجوده من غير ما نعرف شخصيتك وده من خلال موقعنا او الموبايل ابلكيشن

شاهد أيضاً

الأرجنتين “تلغي مباراة ودية أمام اسرائيل” بسبب العنف في غزة

الأرجنتين تلغي مباراة ودية أمام إسرائيل استعدادا لكأس العالم تحت ضغوط سياسية بشأن معاملة إسرائيل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *