الرئيسية / العالم / قتلى وعشرات المصابين في حريق وتدافع بالبرتغال

قتلى وعشرات المصابين في حريق وتدافع بالبرتغال

قال مسؤولون إن ما لايقل عن ثمانية أشخاص لاقوا حتفهم وأصيب العشرات في حريق وتدافع في جمعية ترفيه محلية في بلدة فيلا نوفا دا رينيا بشمال البرتغال ليل السبت.

ونقلت رويترز عن رئيس البلدية خوسيه انطونيو دى جيسوس في تصريحات نقلها التلفزيونية،  إن أكثر من 60 شخصا كانوا في المبنى المكون من طابقين على بعد 260 كيلومترا إلى شمال شرق لشبونة عندما اندلع الحريق.

ولم يذكر سبب الحريق، لكن وسائل الإعلام المحلية قالت إن انفجار سخان للمياه هو السبب على الأرجح.

قال نجم رياضة الكريكيت الشهير الذي تحول إلى السياسة عمران خان، إن لقاء الرئيس الأميركي دونالد ترامب سيكون “كحبة الدواء المر” التي يتعين ابتلاعها في حال أصبح رئيسا لوزراء باكستان في انتخابات تجرى في وقت لاحق من العام الجاري، إلا أنه أضاف “سأقابله”.

وحسب أسوتشيدبرس، قال عمران في إيجاز صحفي يوم السبت – والذي يشتهر بعلاقاته النسائية دوليا بينما ينظر إليه في الداخل على أنه محافظ دينيا – إنه عارض بقوة مشاركة باكستان في الحرب على الإرهاب منذ بدأت في 2001 في أعقاب هجمات الحادي عشر من سبتمبر في الولايات المتحدة.

وأضاف “باكستان لم يكن لها أي علاقة بها”، معلنا دعمه للتعاون مع الولايات المتحدة، مع رفضه إشراك الجيش الباكستاني في معركة برية ضد الشعب الباكستاني في الأقاليم القبلية المتاخمة لأفغانستان، وحيث يختبئ المتمردون الأفغان.

شارك آلاف الأشخاص السبت في تظاهرة في بروكسل مطالبين باستقالة وزير الدولة والهجرة ثيو فرانكن المتهم بتسهيل طرد سودانيين من بلجيكا، تعرضوا لاحقا لسوء معاملة في بلادهم.

وحسب فرانس برس، شارك في التظاهرة 6600 شخص بحسب الشرطة، وثمانية آلاف بحسب المنظمين، حاملين لافتات تضمنت  “إصدار أمر” باستقالة الوزير، على غرار ما قام به عندما أمر سودانيين رفضت طلبات لجوئهم بمغادرة بلجيكا والعودة إلى بلدهم.

وجاءت التظاهرة تلبية لدعوة أطلقتها نحو عشرين منظمة وحزبا سياسيا من اليسار.

وتتهم المعارضة البلجيكية الوزير فرانكن بأنه دعا في سبتمبر الماضي ثلاثة من كبار الموظفين السودانيين لزيارة بلجيكا، حيث قاموا بالتعرف على السودانيين المرشحين للطرد لأنهم لا يستوفون شروط اللجوء.

وتم بالفعل طرد نحو عشرة سودانيين منذ زيارة الموظفين السودانيين، وأكدت منظمة غير حكومية أن عددا من المطرودين تعرضوا لسوء معاملة وحتى لـ”تعذيب”.

وسارعت الحكومة عندها إلى تعليق عمليات الطرد وفتحت تحقيقا.

نشرت روسيا، السبت، فرقة جديدة مزودة بصواريخ أرض-جو من طراز “إس-400” في شبه جزيرة القرم، في تصعيد جديد للتوتر العسكري في المنطقة.

وتعد الخطوة الروسية الثانية من نوعها، بعد نشر فرقة مسلحة بنفس نظام الدفاع الجوي في القرم في ربيع 2017 قرب بلدة فيودوسيا الساحلية، حسب ما ذكرت وكالة رويترز.

وذكرت وكالة الإعلام الروسية، أن مقر الفرقة الجديدة سيكون قرب مدينة سيفاستوبول، وستراقب المجال الجوي فوق الحدود مع أوكرانيا.

وقال القائد في القوات الجوية الروسية، فيكتور سيفوستيانوف قوله، إن نظام الدفاع الجوي الجديد “مصمم للدفاع عن حدود روسيا، لكن يمكن تعديله ليصبح معدا للهجوم في أقل من خمس دقائق”، وفق ما ذكرت وكالة إنترفاكس للأنباء.

وأوضحت وزارة الدفاع الروسية أن أنظمة الدفاع من طراز “إس-400” يمكنها أن تسقط أهدافا جوية على مدى 400 كيلومتر، وصواريخ باليستية على مدى 60 كيلومترا، مشيرة إلى أن تلك الأنظمة دخلت ترسانة الجيش الروسي للمرة الأولى عام 2007.

يذكر أن روسيا ضمت شبه جزيرة القرم في 2014، مما أدى إلى فرض الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة عقوبات اقتصادية على موسكو، والتسبب في وضع متأزم في المنطقة.

من جانبها، قالت الولايات المتحدة في ديسمبر، إنها تخطط لتزويد أوكرانيا “بقدرات دفاعية متطورة”، قال مسؤولون إنها تشمل صواريخ جافلين المضادة للدبابات.

Comments

comments

رغي ستات: هتقولي كل اللي انتي عاوزاه وهنرد عليكي احنا وكل الناس الموجوده من غير ما نعرف شخصيتك وده من خلال موقعنا او الموبايل ابلكيشن

شاهد أيضاً

الأرجنتين “تلغي مباراة ودية أمام اسرائيل” بسبب العنف في غزة

الأرجنتين تلغي مباراة ودية أمام إسرائيل استعدادا لكأس العالم تحت ضغوط سياسية بشأن معاملة إسرائيل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *