الرئيسية / فن وثقافة / خاص- “في الفن” محمد قلبظ يرد على اتهامه بازدراء الأديان في فيلم “طلق صناعي”

خاص- “في الفن” محمد قلبظ يرد على اتهامه بازدراء الأديان في فيلم “طلق صناعي”

يعرض حاليا بدور السينما، فيلم “طلق صناعي” بطولة ماجد الكدواني وحورية فرغلي، ومصطفى خاطر ومحمد جمال الشهير بـ “محمد قلبظ”.

تعرض الفيلم للاتهام بازدراء الأديان، إذ تقدم المحامي عبد الرحمن عبد الباري ببلاغ للنائب العام برقم 442 لسنة 2018، يتهم صناع العمل بازدراء الأديان الثلاث الإسلام والمسيحية واليهودية، بسبب مشهد الممثل محمد قلبظ الذي يدعوا فيه وهو يتنكر بشخصية مسيحي داخل السفارة.

وقال عبد الباري في برنامج “العاشرة مساء” إنه لم يشهد الفيلم كاملا ولكن شاهد المشهد المسرب فقط عبر YouTube.

ورد الممثل محمد قلبظ على هذه الاتهامات عبر موقع FilFan.com، قائلا: “مستاء جدا أن يصل بنا الحال إلى هذه الدرجة، فأصبحت الاتهامات تلقي على الآخرين جزافاً وبجهل، فهذا المحامي لم يشهد العمل من الأساس فكيف يحكم على مشهد واحد دون سياق الأحداث كاملة، وهو هكذا جاهل بالشيء”.

محمد قلبظ

وتابع” مقتنع تماما أنني لم أخطئ أبدا، فلم أتحدث عن آية في القرآن أو جزء من الإنجيل أو حديث عن النبي، وهو مجرد جمع بين الدعاء الذي يقوله المسلمين والمسيحيين، واتهام الفيلم بازدراء الأديان هو بحث عن الشهرة فقط على حساب العمل”.

وما حدث خلال المشهد ضمن سياق الفيلم هو أنني أجسد دور محمد عبد التواب وهو شخص مسلم عفوي وبسيط، ويحمل قدر من السذاجة، واعتقد أنه عندما يمسك صليب وإنجيل ويدخل السفارة الأمريكية، سيقتنعون أنه مسيحي وينجح في السفر لأمريكا، وجلس مع صديق له ليلقنه جملتين عن الدعاء بالمسيحية حتى ينجح في تنكره ضمن سياق الأحداث”.

وتابع: “خلال المشهد وجد محمد عبد التواب، نفسه في موقف صعب عندما طلب منه الدعاء، فحاول أن يتهرب وقال إنه لم يذهب للكنيسة منذ فترة طويلة، ولكن لم ينجح، وهو يعتقد أن هناك بعد الأشياء المشتركة بين المسلمين والمسيحيين فجمع بالدعاء بين ما يعرفه من الاثنين، مثل أن الإسلام والمسيحية تؤمن بأن الله موجود، وأن المسيح حي، ولا أجد أي استهزاء أو سخرية نهائيا في ذلك واتهام الفيلم مجرد عبث”.

وقال إن الفيلم يرصد معاناة عدد من المصريين الذين يريدون الهجرة لأمريكا في فترة حكم الإخوان، مما يضطر بعضهم للجوء لبعض الحيل، ومنهم محمد عبد التواب الذي يتقمص شخص مسيحي يتعرض للاضطهاد

المشهد كان عبارة عن الدعاء التالي: “أبانا الذي في السماوات، إهدنا فيمن هديت وعافنا فيمن عافيت، يا يسوع بن الرب، تولنا فيمن توليت، لا تجعلنا مثل النصارى واليهود ولا الظالمين، بسم الصليب، قنا واصرف عنا شر ما قضيت، والمسيح الحي قنا عذاب القبر، وصلى اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد”.

بعدها يندهش جميع المتواجدين من دعاء محمد قلبظ أو، وتقول له موظفة السفارة الأمريكية: “أنتم كلكم كذابين كده”، ليشير إلى نفسه ويرد عليها قائلا: “والمصحف مسيحي”.

وفي نهاية حديث قال محمد قلبظ إنه يتوجه بكل الشكر للرقابة على وعيها الكبير، وهي أجازت المشهد ولم تعقب عليه ولو هناك أدني شك منها على وجود مخالفة أو سخرية من الأديان كما يدعي صاحب الاتهام لكانت رفضته الرقابة”.

واستطاع الفيلم تحقيق إيرادات جيدة في أول أسبوع له، بإجمالي إيرادات بلغت 2,110,866 جنيه، وتدور أحداثه داخل السفارة الأمريكية بالقاهرة، حيث يذهب عدد من المواطنين لاستخراج الأوراق اللازمة للسفر والهجرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية، بينهم زوجين هما ماجد الكدواني وحورية فرغلي اللذين يخططان لاستغلال وجودهما على أراض أمريكية بحكم القانون كي تضع الزوجة طفلا ينال الجنسية ويمنحها لهما، لتنقلب الأمور بعدما يحدث شجار وتطلق أعيرة نارية فيحول الأمر إلى عملية إرهابية واحتجاز رهائن.

اقرأ أيضا

“طلق صناعي” يتخطى 2 مليون جنيه إيرادات في أول أسبوع له

خاص- طلعت زكريا لـ”في الفن”: هذا سبب ابتعادي عن السينما 6 سنوات بعد فيلم “الفيل في المنديل”











Comments

comments

رغي ستات: هتقولي كل اللي انتي عاوزاه وهنرد عليكي احنا وكل الناس الموجوده من غير ما نعرف شخصيتك وده من خلال موقعنا او الموبايل ابلكيشن

شاهد أيضاً

هل سرق إد شيران لحن أغنية Thinking Out Loud؟

يبدو أن الاتهامات ستظل تلاحق الإنجليزي إد شيران بسبب أغنيته الشهيرة Thinking Out Loud، التي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *