الرئيسية / العالم / بالفيديو.. ناشطة “عارية” تهاجم رئيس التشيك بسبب بوتن

بالفيديو.. ناشطة “عارية” تهاجم رئيس التشيك بسبب بوتن

اعترضت ناشطة عارية الصدر سبيل الرئيس التشيكي ميلوش زيمان، خلال تواجده في مركز اقتراع في براغ، الجمعة، خلال الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة في البلاد.

وصرخت الناشطة في وجه زيمان عندما كان يتسلم ورقة اقتراعه من اللجنة الانتخابية. قائلة “زيمان هو خاتم في إصبع بوتن”، في إشارة إلى العلاقة القوية بينه وبين الرئيس الروسي.

وسرعان ما تدخل حراس الرئيس الشخصيين، حيث أبعدوها عنه، فيما تم اصطحاب زيمان نحو إحدى الغرف الآمنة.

وبعد دقائق، عاد زيمان إلى مكان التصويت وأدلى بصوته.

وتعليقا على الحادث، قال زيمان “تمت مهاجمتي على الأرجح من طرف امرأة سوداء تنتمي لمجموعة فيمن”.

وأضاف “كما ترون، فإن حراسي عملوا بشكل جيد.. لم تتمكن المرأة من الاقتراب مني، والآن سنواصل التصويت “.

وأظهرت نتائج جزئية أن زيمان المنتهية ولايته يتصدر إلى حد كبير نتائج الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية وذلك بعد فرز 30% من بطاقات الاقتراع السبت.

اقتحم عدد من المحتجين المؤيدين للرئيس الأميركي دونالد ترامب، مؤتمرا كان يتحدث فيه عمدة لندن صادق خان وحاولوا اعتقاله بمقتضى قانون يعود للقرن الثالث عشر الميلادي، حسبما أفادت صحيفة ديلي ميل البريطانية.

واقتحم الرجال مؤتمر جمعية فابيان في لندن بعد لحظات من توجه العمدة إلى المنصة واتهموه بـ “تخريب الدستور الإنجليزي”.

وأثناء إلقاء صادق خان لكلمته، قاطعه المحتجون الذين دخلوا بتذاكر وكانوا يجلسون بين الصفوف وتلا أحدهم بيانا يقول :” نحن هنا اليوم لإجراء اعتقال سلمي غير عنيف للتالية أسماؤهم: صادق خان وكيير ستارمر والنائب كيت غرين وأندرو هاروب.”

ولدى محاولة رجال الأمن التدخل، قال أحدهم:” نحن تحت مظلة أحكام القانون العام.. إذا لمستنا ستدان بتهمة الاعتداء العام. لا تلمسنا.. لن نخرج من هنا.. لقد دفعنا ثمن التذكرة”.

وقامت الشرطة بمرافقة المحتجين المنتمين لمجموعة تسمى “بيندراغون وايت” أو التنين الأبيض، وتقول الصحف المحلية إنهم من داعمي الرئيس ترامب الذي تبادل مع خان حربا كلامية في الآونة الأخيرة.

ويبدو أن الاحتجاج الفوضوي أثاره تعليق السيد خان بشأن قرار الرئيس الأميركي بإلغاء زيارته للمملكة المتحدة.

ورفض عمدة لندن زيارة ترامب إلى البلاد، وقال في آخر تغريدة له إن الرسالة قد وصلت إلى ترامب بأن كثيرا من اللندنيين يرفضون قدومه.

واستند المحتجون على وثيقة تعود للقرون الوسطى تدعى ماجنا كارتا أو “الميثاق الأعظم” الذي يعد الأساس للقانون البريطاني الحديث، قالوا إنه يمنحهم سلطة اعتقال المسؤولين.

والوثيقة التي صدرت للمرة الأولى في عام 1215 ثم عدلت أكثر من مرة قبل أن تعتمد قانونيا ويتم الاحتفاظ بها منذ عام 1297 ضمن كتاب لوائح الأنظمة الداخلية لإنجلترا وويلز حتى الآن.

قال متمردو الروهينغا، السبت، إن الأشخاص العشرة من الروهينغا المسلمين الذين عُثر عليهم في مقبرة جماعية بولاية راخين في ميانمار الشهر الماضي “مدنيون أبرياء” وليسوا أعضاء في جماعتهم.

وكان جيش ميانمار قال الأسبوع الماضي إن جنوده قتلوا عشرة من”الإرهابيين” الأسرى خلال هجمات للمتمردين في بداية سبتمبر بعد أن أجبر قرويون بوذيون هؤلاء الأسرى على النزول في مقبرة حفروها.

وهذا اعتراف نادر للجيش بارتكاب أخطاء خلال العمليات في ولاية راخين بغرب البلاد.

وقال جيش إنقاذ الروهينغا في أراكان إنه “يرحب باعتراف جيش بورما الإرهابي” بارتكاب “جرائم حرب”.

وكان جيش إنقاذ الروهينغا شن غارات على قوات الأمن بداية من أغسطس، مما أطلق شرارة عمليات عسكرية كاسحة ضد الجزء الشمالي من ولاية راخين الذي تقطنه أغلبية مسلمة.

وأضاف جيش إنقاذ الروهينغا في أراكان في بيان على تويتر “نعلن من هنا أن هؤلاء العشرة مدنيون روهينغا أبرياء عثر عليهم في مقبرة جماعية في قرية (إن دن) وليسوا من أعضاء جيش إنقاذ الروهينغا كما أنه ليست لهم أي صلة به”.

وردا على البيان قال زاو هتاي المتحدث باسم حكومة ميانمار إنه أحيانا “يتحالف الإرهابيون والقرويون” في شن هجمات على قوات الأمن.

وأضاف “قلنا بالفعل أنه يصعب جدا التفرقة بين الإرهابيين والقرويين الأبرياء… سيستمر التحقيق لمعرفة ما إذا كانوا أعضاء في جيش إنقاذ الروهينغا في أراكان”. 

ذكرت وكالة أنباءالصين الجديدة (شينخوا)، أن فريق إنقاذ صينيا انتشل جثتين، السبت، من ناقلة نفط إيرانية منكوبة لا تزال مشتعلة بعد أسبوع من نشوب حريق فيها، عقب تصادم في بحر الصين الشرقي.

ووضع أعضاء فريق الإنقاذ الأربعة أجهزة تنفس كي يتمكنوا من الصعود إلى سطح الناقلة (سانتشي) حيث عثروا على جثتين.

وقالت شينخوا إنهم حاولوا الوصول إلى أماكن الإقامة في السفينة، لكن منعتهم درجات الحرارة المرتفعة في السفينة المحترقة، التي بلغت نحو 89 درجة مئوية.

وتم انتشال جثة بحار يشتبه بأنه من السفينة، الاثنين، وأرسلت إلى شنغهاي للتعرف عليها. ولا يزال بقية أفراد الطاقم، الذي يضم 30 إيرانيا واثنين من بنغلادش، مفقودين.

وقالت الوكالة إن فريق الإنقاذ انتشل مسجل بيانات الرحلة أو (الصندوق الأسود)، قبل أن يغادر السفينة بعد أقل من نصف الساعة من صعوده إليها، بسبب تحول وجهة الرياح، ولأن “الدخان السام الكثيف” أدى إلى تعقيد العملية.

Comments

comments

رغي ستات: هتقولي كل اللي انتي عاوزاه وهنرد عليكي احنا وكل الناس الموجوده من غير ما نعرف شخصيتك وده من خلال موقعنا او الموبايل ابلكيشن

شاهد أيضاً

تعرف على رواد تجارة القنب في كندا

بالنسبة للكثير من الكنديين، كانت فكرة تقنين القنب لا تزيد عن كونها حلما عابثا، ولكن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *