الرئيسية / مصر / إحالة مسؤولين بجمارك سفاجا للمحاكمة بتهمة إهدار 3 ملايين جنيه

إحالة مسؤولين بجمارك سفاجا للمحاكمة بتهمة إهدار 3 ملايين جنيه

قررت النيابة الإدارية، اليوم الثلاثاء،  إحالة  مسؤولين بجمارك سفاجا للمحاكمة العاجلة، بتهمة إهدار 3 ملايين جنيه، حيث شملت قائمة الاتهام كلا من؛ رئيس قسم الحاسب الآلى بالإدارة العامة لجمارك سفاجا، مأمور تعريفة بجمرك السيارات بالإدارة العامة لجمارك سفاجا، رئيس قسم الإجراءات بالإدارة العامة لجمارك سفاجا،  رئيس قسم التعريفة بجمرك السيارات بالإدارة العامة لجمارك سفاجا، رئيس قسم بالإدارة العامة لجمارك سفاجا. 

وجهت لهم النيابة عدة اتهامات شملت؛  التواطؤ والتلاعب والإهمال في الإفراج عن مشمول الشهادات الجمركية أرقام 1046، 1047، 1048 لسنة 2016 ، وهو عبارة عن ثلاث رسائل سيارات بإجمالى عدد ( أربعة وثمانون سيارة )، مما ألحق ضرراً بالمال العام قدرت قيمته بمبلغ ( ثلاثة ملايين وخمسمائة ألف جنيه) .

وخلال التحقيقات الجارية في الواقعة قام أصحاب الشأن من المستوردين بسداد المبالغ المالية المستحقة عليهم وتدارك الضرر المالى الذي لحق بالمال العام للدولة، وانتهت النيابة إلى قرارها السابق بإحالة جميع المتهمين للمحاكمة العاجلة.
 

كانت النيابة قد باشرت التحقيقات بالقضية رقم 208/2017 الغردقة ، برئاسة   عبد العزيز العزالي – وكيل أول النيابة ، وإشراف  المستشار إسلام مقلد ، مدير النيابة ، حيث تبين أنه تم تشكيل لجنة فنية متخصصة من بعض العاملين بجمرك سفاجا للقيام بفحص ومراجعة البيانات الجمركية الخاصة بالسيارات بجمارك سفاجا عن الفترة من 1 أكتوبر 2016 حتى 6 ديسمبر 2016 .

 وبعد انتهاء اللجنة من أعمالها تبين لها وجود عدة مخالفات شابت بعض الشهادات الجمركية وذلك بقيدها بسجل 46 على الحاسب الآلى بتاريخ  2 نوفمبر 2016 على خلاف الحقيقة حيث ان تاريخ إدراجها الفعلى هو 3 نوفمبر 2016  مما نتج عنه إحتساب سعر صرف الدولار عن يوم سابق وضياع جزء من الرسوم الجمركية المستحقة .

استمعت  النيابة خلال تحقيقتها إلى شهادة عضو هيئة الرقابة الإدارية الذي قدم  بدوره تقريراً بالواقعة أمام النيابة وأفاد بوجود تزوير بأوراق الإفراج الجمركي السالف الإشارة إليه،  وإدراج الثلاث شهادات بتاريخ مخالف وذلك لإفادة أصحاب الرسائل بإختلاف سعر الصرف فيما بين اليومين.

وذكر القائمين على التحقيقات أن  المتبع فى الجمرك أنه يتم إحتساب الرسوم والضرائب المستحقة حسب سعر صرف العملة فى تاريخ إدراج البيان ، الأمر الذي ترتب عليه إحتساب سعر صرف الدولار بقيمة (8.79 جنيهاً) طبقاً لسعر الصرف المعلن من البنك المركزى فى ذلك اليوم بدلاً من إحتساب سعر الصرف للشهادات بمبلغ تقدر قيمته ( 14.65جنيهًا) ، كما شهد المذكور بأن المتهم الأول هو الذي قام بالتزوير بتدوين وإدراج الثلاث شهادات بتاريخ مخالف ، بينما قام باقي المتهمين بالتوقيع واعتماد واحتساب الرسوم المستحقة على الشهادات الجمركية بإهمال منهم دون تحرى الدقة للوقوف على حقيقة تاريخ إدراج الإقرارات الجمركية محل البلاغ.

كانت هيئة الرقابة الإدارية  أبلغت النيابة عن وجود تلاعب فى تاريخ تسجيل الشهادات الثلاثة بدفتر 46 على الحاسب الآلى، حيث تبين سير المسلسل الطبيعى لتسجيل البيانات الجمركية حتى أرقام 1044، 1045 فى 3 نوفمبر 2016 ،  بينما تم تسجيل البيانات الجمركية 1046، 1047، 1048 ــ محل البلاغ ــ بتاريخ 2 نوفمبر  بذات العام ، ثم عاد تسجيل الشهادات أرقام 1049، 1050 طبقاً للتسلسل الطبيعى فى يوم 3 نوفمبر 2016..

وترتب على ذلك احتساب سعر صرف الدولار بقيمة 8.79 جنيه طبقاً لسعر الصرف المعلن من البنك المركزى فى ذلك اليوم على الرغم من إحتساب سعر الصرف للشهادات أرقام 1044، 1045 بقيمة 14.65 جنيه،  مما نتج عنه فرق فى الضرائب والرسوم الجمركية المستحقة بقيمة (ثلاثة ملايين وخمسمائة ألف جنيه) عن الثلاث رسائل المشار إليها ــ وذلك عقب القرارات الإقتصادية الأخيرة وتحرير سعر الصرف.

Comments

comments

رغي ستات: هتقولي كل اللي انتي عاوزاه وهنرد عليكي احنا وكل الناس الموجوده من غير ما نعرف شخصيتك وده من خلال موقعنا او الموبايل ابلكيشن

شاهد أيضاً

صور| كعك العيد بالإسكندرية..«لمن استطاع إليه سبيلا»..وتجار:هذه أسباب الغلاء

لطالما ارتبطت الأعياد بمصر، بأنواع الطعام المختلفة، ولكن يبدوأن المصريين سيتخلون هذا العام عن إحدى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *