واعتبرت الشبكة، أن الاتفاقات المبرمة بين الأطراف العسكرية والإقليمية في سوريا، ساهمت في تخفيف القتل بمعدل كبير، في إشارة إلى وقف إطلاق النار وخفض التصعيد.

وطالبت الشبكة روسيا، بضرورة التزامها بإيقاف عمليات الجيش السوري العسكرية، التي تتسبب في مقتل مئات المدنيين، مشيرة إلى أن معظم الخروقات سجلت باسم الحكومة السورية.