أنجبت أميركية طفلة من جنين جُمّد لحوالي ربع قرن على ما كشفت جمعية “ناشونال إمبريو دونايشن سنتر”، التي أشارت إلى أن الأمر قد يكون رقماً قياسياً.

وقالت الأم الشابة تينا غيبسن المولودة العام 1991 في مقابلة مع محطة “دبليو بي آي آر” التلفزيونية المحلية “كان بالإمكان أن نكون أعز صديقتين”.

فجنين ابنتها المولودة في صحة جيدة لقحه زوجان في 14 تشرين الأول/أكتوبر 1992.

وأشارت منظمة “ناشونال إمبريو دونايشن سنتر” التي أعلنت خلال الأسبوع الحالي ولادة إيما ورين غيبسن في 25 تشرين الثاني/نوفمبر “إنه الجنين الذي جمد لأطول فترة في العالم”.

واستندت هذه الجمعية إلى بيانات مكتبة بريستن الطبية في جامعة تينيسي للتوصل إلى هذا الاستنتاج.

وأوضح مدير التسويق في هذه الجمعية مارك ميلينغر لوكالة فرانس برس أن تينا غيبسن وزوجها اختارا الجنين استناداً إلى مزايا جينية من دون أن يعرفا مدة تجميده.

وأوضحت الشابة أنها علمت بعد حملها من أطبائها أن الجنين جمد بعد أشهر قليلة على ولادتها في العام 1991.