الرئيسية / تكنولوجيا / ارتفاع معدل منع الحمل في الدول الفقيرة

ارتفاع معدل منع الحمل في الدول الفقيرة

قال خبراء الثلاثاء إن استخدام وسائل منع الحمل يزيد في أنحاء العالم ويمنع الملايين من حالات الإجهاض غير الآمنة والوفيات أثناء الولادة سنويا في البلدان الأكثر فقرا.

وذكر الخبراء أن تنظيم الأسرة أداة مهمة في خفض معدل الفقر نظرا لأنه يفسح المجال للمرأة للعمل وتولي شؤون أسرة أصغر عددا ويسمح للآباء بتخصيص المزيد من الموارد لصحة أبنائهم وتعليمهم.

وأضافوا أن العوازل الطبية وأقراص منع الحمل وغيرها من الوسائل منعت 84 مليون حالة حمل غير مخطط لها، و26 مليون حالة إجهاض غير آمن و125 ألف وفاة أثناء الولادة في العام الأخير وحده.

وقالت جماعة “تنظيم الأسرة 2020” إن عدد النساء اللاتي يستخدمن وسائل منع الحمل الحديثة زاد بنحو 40 مليونا عما كان عليه قبل خمسة أعوام في 69 دولة في أفريقيا وآسيا وأميركا اللاتينية.

وذكرت الجماعة أن آسيا بها أكثر من نصف مستخدمات وسائل منع الحمل الجديدة، حيث تستخدم 38% من النساء هذه الوسائل. وزاد معدل استخدام موانع الحمل في أفريقيا إلى 23.4% من 19.5% من عام 2012 حتى 2017 وفقا للجماعة.

ويقول صندوق الأمم المتحدة للسكان إن ما لا يقل عن 214 مليون امرأة في الدول النامية لا يستطعن الحصول على وسائل منع الحمل مما ينتج عنه 89 مليون حالة حمل غير مخطط لها و48 مليون حالة إجهاض سنويا.

نشر رائد الفضاء الأميركي راندي بريسنيك تسجيلا مصورا على حسابه الموثق بموقع تويتر يظهر منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

وقال بريسنيك في تغريدة مصاحبة للفيديو: القمر مشع للغاية لذلك يمكنك مشاهدة الألوان والتضاريس في أفريقيا، الألوان في البحر المتوسط تعطي قوة في نهاية الفيديو”، مشيرا إلى مصر.

 وصور الفيديو بواسطة تقنية timelapse التي تلتقط صورا على فترة زمنية طويلة، ويسمر لمدة 33 ثانية وحاز على إعجاب نحو 10 آلاف شخص فيما أعاد نشره نحو 4 آلاف مغرد.

والتقط رائد الفضاء الأميركي الصور أثناء وجوده في محطة الفضاء الدولية، وتظهر الصور بعضا من مياه المحيط الأطلسي بالقارة السمراء والصحارى في داخلها وصولا إلى مصر التي بدأت الأنوار فيها كثيفة على ضفاف النيل وفي الدلتا.

طرح موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، الاثنين، تطبيقا يتيح للآباء أن يراقبوا حسابات أبنائهم الصغار، عوض تركهم بمفردهم في منصة التواصل الاجتماعي العملاقة.

ويتيح تطبيق “ماسنجر كيدس” Messenger Kids المتاح حاليا في الأجهزة التي تعمل بنظام iOS ، ميزة التراسل للأطفال الذين بلغوا 6 سنوات من العمر، وبوسع الآباء أن يقوموا بتحميل التطبيق على الأجهزة ويفتحوا حسابات لأبنائهم.

ويمكن للآباء أن يتحكموا بشكل كامل في قائمة أصدقاء أبنائهم، وبالتالي، سيضمنون عدم اقتراب أشخاص غرباء منهم، كما أن التطبيق موجه للمحادثة فقط ولا يتيح نشر تدوينات أو الاطلاع على أي محتوى في الموقع.

ويستطيع الآباء أن يبعثوا أيضا بالرسائل إلى معارف أبنائهم بفضل “ماسنجر كيدس”، لكن التطبيق متاح في الولايات المتحدة فقط، خلال الوقت الحالي.

وأبدى خبراء رقميون، خشيتهم مرارا من تأثير مواقع التواصل الاجتماعي على الأطفال، وبالرغم من من اشتراط فيسبوك بلوغ 13 عاما لإنشاء حساب فيه، يكفي أن يقدم له طفل ما تاريخا مختلفا لميلاده حتى ينجح في التسجيل، إذ لا يقوم الموقع بالتحقق من العمر الحقيقي.

ويثير استخدام الأطفال لمنصات التواصل الاجتماعي، في سن مبكرة، مخاوف من تعرضهم لمحتويات لا تلائم أعمارهم أو استقطابهم من “وحوش البيدوفيليا”.

أطلقت مصر بشكل رسمي أول هاتف محمول محلي الصنع، حسبما قال محمد سالم رئيس الشركة المصنعة “سيكو تكنولوجي”، الاثنين، فيما حصل على النسخة الأولى منه الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وقال سالم لـ”فرانس برس”: “نحن نعمل على هذا المشروع منذ 4 سنوات تقريبا، ونأمل أن نبيع مليون ونصف مليون هاتف محمول خلال 2018”.

وأضاف أنه سيتم طرح 8 طرازات من الهاتف المصري في السوق، من إنتاج الشركة نفسها، في 18 ديسمبر.

ووفقا لتقرير للجهاز القومي لتنظيم الاتصالات في مصر صدر في يوليو الماضي، وصل عدد خطوط المحمول المباعة إلى 100 مليون في 2016، في البلد الأكبر عربيا من حيث عدد السكان.

وتم تصنيع الهاتف المصري بمكونات إلكترونية مصرية وصينية، وأنتج في مصنع جديد بمحافظة أسيوط، نحو 400 كلم جنوب القاهرة.

وأوضح سالم أن السوق المحلية هو الوجهة الأولى لتسويق منتج شركة “سيكو”، إلا أنها تستهدف أيضا تصدير أجهزتها إلى الخارج.

والأحد، أهدى ياسر القاضي وزير الاتصالات المصري، السيسي، أول نسخة من الهاتف، خلال افتتاح معرض القاهرة الدولي وتكنولوجيا المعلومات “كايرو آي سي تي” في دورته الحادية والعشرين.

وقال الرئيس المصري: “نخطو أولى الخطوات على طريق تطوير الإنتاج المحلي للأجهزة الإلكترونية، والتوجه نحو تصدير منتج ذي علامة تجارية مصرية”.

والشركة التي تأسست في يونيو 2003 وتعد من أكبر الشركات المصرية الرائدة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، تخطط، حسب موقعها الرسمي، لإنتاج طرازات جديدة كل 6 أشهر.

ومن المتوقع أن تنافس أسعار الموبايل المحلي نظيره المستورد من الخارج، إذ يتراوح بين 200 و4000 جنيه (بين 11 و222 دولارا) بحسب الطراز.

Comments

comments

شاهد أيضاً

للسيدات.. مشكلات النوم تهدد الخصوبة

قالت دراسة حديثة إن النساء اللائي يعانين من مشكلات في النوم، ربما يكن أكثر عرضة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *