الرئيسية / مصر / بالأسماء.. لجنة جديدة لاختيار طلاب ومعلمي المدارس اليابانية

بالأسماء.. لجنة جديدة لاختيار طلاب ومعلمي المدارس اليابانية

كشف مصادر مسؤولة بوزارة التعليم العالي لـ «مصر العربية» عن انتهاء الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم من تشكيل لجنة لوضع معايير اختيار طلاب ومعلمي المدارس اليابانية.

 

أشارت المصادر إلى أن اللجنة تتكون من الدكتور رضا حجازى، رئيس قطاع التعليم العام بالوزارة رئيسا وممثل للعلوم والرياضيات باللجنة، والدكتور رضا أبو سريع تخصص علم النفس والكاتبة نشوى الحوفى كمقررة علم  اجتماع، والدكتورة دينا برعى معاون وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى للتقويم ممثلة اللغات والمناهج باللجنة ، والدكتورة نرمين النعمانى مديرة الإدارة العامة للعلاقات الدولية بالوزارة، وهند جلال مدير وحدة المدارس المصرية اليابانية بالوزارة.

 

وفي 19 أكتوبر الماضي اتخذ الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم قرارًا مفاجئًا بتأجيل الدراسة في المدارس اليابانية إلى أجل غير مسمى، للطلاب المقبولين لأول مرة، أو الذين حوّلوا لهذه المدارس.

 

القرار المفاجئ الذي أعلنه الوزير ، اعتبره تربويون وأولياء أمور  حالة من التخبط الإداري والفسل لوزارة التربية والتعليم في تطبيق التجربة اليابانية على الرغم من الإعلان المستمر  للوزارة عن  الاستعداد الكامل والتنسيق لتنفيذ التجربة في المحافظات هذا العام.

 

إعلان القرار جاء بعد لقاء الوزير  بالرئيس عبدالفتاح السيسي ، حيث كلف الأخير ” شوقي” في بيان صدر عن الرئاسة بعدم الاستعجال في افتتاح المدارس بقدر تحقيق الجودة اللازمة في التنفيذ.

 

مصادر بوزارة التربية والتعليم كشفت لـ«مصر العربية» أسباب عدم رضا القيادة السياسية عن خطوات الوزارة تجاه مشروع التجربة اليابانية، حيث أوضحت أن الوزارة تعاملت بحالة من التخبط في إدارة الملف فأعلنت عن بدء التجربة بـ48 مدرسة، ثم تراجعت لتعلن عن جاهزية ٢٨ مدرسة فقط مع منتصف سبتمبر الماضي، قبل أن يتضح الأمر في نهاية الأمر بتسلم الوزارة مدرسة واحدة فقط في نهاية سبتمبر إضافة إلى تحديد أكثر من موعد لبدء الدراسة ولم تلتزم بواحد منهما.

 

وأضافت «المصادر» أن نتيجة قبول الطلاب شابها الكثير من عدم الشفافية والعدالة ، فعلى الرغم من إعلان الوزارة بأن الاختيار جاء بناء على السن والمربع السكني لكل طفل متقدم، تبين فيما بعد أن هناك حالات لطفلين توءم وتم قبول أحدهما ورفض الآخر.

 

وأشارت «المصادر»  إلى  الجانب الياباني رفض مقترح الوزارة الخاص بمصروفات المدارس اليابانية، الذي تم إرساله إلى المديريات التعليمية، بأن تبدأ بـ2000 جنيه لـkg1، وزيادة 500 جنيه لكل مرحلة حتى تصل إلى 4000 جنيه للصف الثالث الابتدائى، موضحا أنها مخالفة للاتفاق الذى تم بين الجانبين منذ البداية الأمر الذي ساهم في تعطيل إجراءت تنفيذ  التجربة في المدارس.

 

وكشفت «المصادر» أن الرئيس أصدر تعليمات للوزير بتشكيل لجنة لاختيار الطلاب والمعلمين على أسس جديدة، وإعادة النظر في إسلوب إدارة تلك النوعية من المدارس، وتجهيزها بالتجهيزات اللازمة.

 

يذكر أن  القرار الوزاري لبدء الدراسة بمشروع المدارس اليابانية  نص على النحو التالي:  من 4 سنوات إلى 5 سنوات KG1 ،من 5 سنوات إلى 6 سنوات KG2، من 6 سنوات إلى 7 سنوات الصف الأول الابتدائى، من 7 سنوات إلى 8 سنوات الصف الثانى الابتدائى ،من 8 سنوات إلى 9 سنوات الثالث الابتدائى.

 

وتتضمن أساليب الدراسة في المدرسة اليابانية بأنها لا تحتوي علي جرس فسحة وبها ساعة لإدارة الوقت، الحد الأدنى لمساحة المدرسة الواحدة يصل إلي 6 آلاف متر مربع، لا يوجد يونيفورم موحد للطلاب ولكن يوجد ألوان موحدة، الحد الأقصى لأعداد الطلاب داخل الفصل 40 طالبًا، تقديم وجبة غذائية متكاملة للطلاب.

 

كما تضم مقعدًا خاصًا بكل طالب في الفصل، يوجد بابين داخل الفصل واحد للدخول وآخر للخروج، يوجد داخل الفصل سبورتين واحدة للعملية التعليمية وأخرى للجدول، وجود أرفف في كل فصل لوضع أغراض الطلاب، ستسير باللائحة الخاصة بالتجريبة الرسمية للغات.

 

وتحتوي أساليب الدراسة على 10 أنشطة للتلاميذ منها جمع المهملات مرة واحدة يوميًا في طابور الصباحـ،عمل ترتيب ثابت لكل تلميذ في الطابور حسب طوله، احترام حقوق الآخرين والتنسيق والمراقبة اليومية لتغذية الطفل وتعليمه الاعتياد على تحمل المسئولية،وضع مساعد بكل فصل مدرسي لملاحظة انتظام المواعيد وإدخال فترات راحة بين الحصص،قيام عدد 5 تلاميذ بتنظيف الفصل بالتناوب عقب انتهاء اليوم الدراسي، قياسات اللياقة البدنية و5 دقائق لحل تدريب بسيط قبل بداية الحصة الأولي.

 

وبالنسبة لمصروفات المدارس اليابانية سيطبق عليها قانون مصروفات المدارس التجريبية، وتترواح ما بين 2000 إلى 4000 جنيه سنويًا مع كتابة ولي الأمر إقرار بمشاركته في الأنشطة التي يقوم بها الطالب على مدار العام.، وسيكون الباب مفتوح لطلاب المدارس العربي للتحويل للمدارس اليابانية حتى الصف الأول الابتدائي مع السماح فقط لطلاب اللغات بالتحويل حتى الصف الثالث الابتدائي.

 

وعن شروط الالتحاق هى نفس شروط المدارس التجريبية، أى سن 4 سنوات لرياض الأطفال و6 سنوات للمرحلة الابتدائية والأمر نفسه فى المرحلة الإعدادية، أن يكون محل سكن الطالب قريب من المدرسة الذي يريد الالتحاق بها،تستوعب تحويل الطلاب حتى سن 3 ابتدائي.

 

من جانبها صرحت هبة رزق معاون وزير التربية والتعليم والتعليم الفني للتخطيط ومشروع المدارس المصرية اليابانية، أنه لن يتم تدريس اللغة اليابانية داخل هذه المدارس، وأن المُعلمين فيها مصريين يتم انتدابهم بمعايير معينة مثل حصولهم على شهادات من الأكاديمية المهنية للمعلمين، ولا يزيد أعمارهم عن 40 عام، والمديرين عن 45 عام، مشيرة إلى تدريب المُعلمين والمديرين والموجهين على طبيعة العملل بهذه المدارس، بالإضافة إلى تخصيص حافز مميز لهم نتيجة زيادة فترة اليوم الدارسى، وعملهم بالأنشطة اللاصفية.

 

وأشارت إلى أنه تم تدريب بعض المدربين، والمعلمين والمديرين والإداريين من مديريات مختلفة، بدايًة من شهر فبراير الماضي وأطلق عليهم “سفراء التوكاتسو”، كما تم سفر بعضهم إلى اليابان لتلقى التدريب العملي هناك لتعليم كيفية تطبيق التوكاتسو، وعمل حقيبة خاصة بالتوكاتسو، ثم نقل خبراتهم الى مُعلمي هذه المدارس، وإعطاء المنهجية الصحيحة للتطبيق، بالإضافة لمتابعتهم.

Comments

comments

رغي ستات: هتقولي كل اللي انتي عاوزاه وهنرد عليكي احنا وكل الناس الموجوده من غير ما نعرف شخصيتك وده من خلال موقعنا او الموبايل ابلكيشن

شاهد أيضاً

بالصور| وزير الري: نعاني من شح الموارد المائية و«الدلتا» في خطر

قال الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري، اليوم الأحد،إنّ مصر تعاني من شح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *